الخميس، 16 يوليو 2015

النوبة النسوية



بعيدا عن اي حد بيصنفنى تصنيف انا لم ازعم يوما انى تابع له مثل انى نسوى او اى شئ مشابه انا بشوف الامور من منظورى الخاص وبتضامن مع من اريد وبسخر من من اريد .... لذا لزم التنويه 

كثير ما يتردد على مسامعنا كون المجتمع النوبى مجتمع نسوى بالفطرة ولا اخفى عنكم انى كنت شديد السعاده لكوننا كنوبيين متفتحين ونصل الى هذه المرحلة من احترام الانثى كانثى لها طابعها وكيانها الخاص ومستقلة بعض الشئ ولكن ما لبث انبهارى فى التلاشى بعد تعمقى فى هذه الفكرة التى تشغل تفكيرى من فترة ليست بقريبة وبعد مناقشات كثيرة بينى وبين والدتى وبعض النساء النوبييات اكتشفت اننا لا نعى النسوية بمفهومها الشامل وان الرجل النوبى استغل نسوية المجتمع وكون المراه قائما بزاتها ليزيد من الحمل عليها ويزيدها الكثير من شئون الاسرة . 

من بداية ادراكى لما يحصل حولى وانا ارى امى مسئولة عن كل ما يخص المنزل ومن بالمنزل امى مسئولة عن ملابسي وعن اكلى وحتى نوع عطرى وتواجد تلك المستلزمات فى المنزل والموضوع لا يقتصر معى فقط ولكن مع كل من بالمنزل حتى والدى فوالدتى مسؤلة عن ملابس والدى بشكل  عام من الشراء الى المكوى .


نحن استنزفنا النساء فى المجتمع النوبى حتى اصبح المجتمع بالكامل نسائى فالرجل لا يساهم الا ببضع من الاوراق المالية والتواجد بالمنزل هذا ان لم يكن يعمل بالخارج فحتى الاسر الغير مقتدرة والتى تعمل فى الزراعة كملاذ وحيد فى النوبة تكون المراه هى المسئولة عن الزراعة وعن المحاصيل وفى هذه الحالة يختفى حتى تواجد الرجل بالمال فيبقى فى المنزل كاى طفل رضيع ينتظر كل شئ حتى يصل تحت قدمه 

.
كل التحية لوالدتى وكل النساء النوبيات الحاضريين والقادمين اشفق عليكم ولا اتفاخر بكون المجتمع نسوى بقدر ما اشفق عليكم لما انتم فيه 

المقالة تحت التحديث ,,,

هناك تعليق واحد: