اعلان

السبت، 10 مايو، 2014

المثلية الجنسية




محدش بيختار ميولة الجنسية زى حجات كتير مبنختارهاش زى الاسم مثلا طبيعة المجتمع بتفرض علينا قوالب للتنميط زى مثلا الشعر الطويل للبنات والقصير للولاد وطريقة اللبس وكل حاجه 
كونك تبقى مثلى للجنس دى مش حاجه سهل كده ولا بسيطة زى ما معظم الناس ما متخيلة ان دى مرحلة قبل الزواج وتفريغ للكبت 
جربت انك تكون عكس التيار طول حياتك تبقى جوا بيتك مرتاح فى لبس محدد فى طريقة كلام معينة لكنك متقدرش تجاهر بده فى العلن وبتضطر تخشن او تقوى صوتك فى مكان العمل وفى الشارع لمجرد ان ميتقالش عليك منسون او يتصرف معاك الناس بتصرفات بغيضة 
جربت انك تستحمل كلام الناس لفترات واسالتهم ليه ما اتجوزتش هو ازاى الولد ده صحبك للدرجة دى هو انتا ليه بتمسك ايده كده ليه حطيتلو الرنة دى على التليفون 
جربت نظرت ابوك وامك ليك لما يشكو فى تصرفاتك ويكلموك على انك مش طبيعى " طب ايه الطبيعى من وجهة نظرهم " 
انك تمشى مع بنات ان موبيلك يبقى مليان بحبيبتى وروحى 


Daayiee عبد الله

عبد الله من 4 ائمة مثليين فى العالم ومن مؤسسين مؤسسة الفاتح للعمل مع المثليين جنسيا ويعمل على نبذ العنف ضد المثليين جنسيا من المسلميين

زمان كان بنسبالى المثلية الجنسية بتسببلى بعض القرف لما اشوف ولدين بيتبادلو القبل لكن بعد قرائة فى الموضوع ده من منظور انسانى بحت بعيدا عن الاديان ولانى مقتنع اننا كبشر نستطيع ان نحدد ادميتنا بشكل كامل اقتنعت كليا بان المثلية ده حق وميول من الولاده مش شذوذ ولا قرف 








Macklemore & Ryan Lewis - 'Same Love"

الموسيقى والفيديو عن "Same Love"، من إخراج ريان لويس و جون جون Augustavo والتي تنتجها تريشيا ديفيس، لاول مرة على حساب يوتيوب لويس في 2 أكتوبر، 2012، وتراكمت 350،000 مشاهدة بعد 24 ساعة لاول مرة. اعتبارا من أبريل عام 2014، كان شريط الفيديو أكثر من 115 مليون مشاهدة. الفيديو، بيحكى قصة شابين بيحبو بعض ومواجهة المجتمع ليهم من اول الناس ونظراتهم فى الشارع لحد والدهم وبينتهى بالزواج بينهم وتقبل الناس للخبر على امل ان يتم تعميم تجربتهم وتقبل بيهم باقى الكنائس
مش شرط ان المثلى يكون بيحط روج ويلبس ملابس حريمى او يتصرف تصرفات تشبههم لكن ممكن يكون المثلى واحد عادى زى وزيك التنميط اللى بيخلقو الاعلام والميديا والسينما للمثلى فى حد ذاتها تجريح ليه وده اللى تلاشاه ريان لويس فى الفديو الاصلى للاغنية .






هارفي ميلك اتقتل سنة 1978


اشتغل اخر 8 سنين في حياته على قضايا المثليين في امريكا وهو اول واحد مثلي امريكي يكون في منصب زي رئيس الحي الناس مكانتش قبلاه وبدأو عليه بحملات هجوم عنيفه لكنه نجح


نجح كمان في اصدار قانون لحماية المثليين في امريكا كلها



المثلية الجنسية الذكورية فى وجهة نظرى اعقد كتير واصعب من المثلية الانثوية فعلا بنلاقى ان المجتمع بيتقبل حتت ان المراة مثلية وبيرجع ده الى تاخر زواجها او شهوتها الكبيرة وده يمكن اللى ديما بناقيه فى ردود مدونة يوميات امراة مثلية
على العكس المجتمع بيعتبر المثلى الذكورى شئ لا يقبل تماما حتى بعيدا عن الدين بالذات المثلى الملقب بالرمز - عن الملقب بالرمز +
كونه دائما يكون اسفل او دائما ياخذ وهذا الرد فعل مبنى من ذكورية المجتمع وعدم تقبلهم لذكر ياخذ او ذكر - بينهم 

ذكرى وتضامن لمعتقليين الكوين بوت وكل المثليين المطهضين فى مصر والعالم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان